Monday, February 02, 2009

إلى مزبلة التاريخ يا عباس

إلى مزبلة التاريخ يا عباس، أيها الساقط أخلاقيا و شرعيا، أيها الطارئ على التاريخ، أيها العابر بين الكلمات العابرة... إلى مزبلة التاريخ.؛
؛
يا من عبثتم بمصائرنا و بتاريخنا، أنتم العبثيون لا نحن و صواريخنا. يا من عبثتم بمصائرنا حينما كنتم في الأردن، و يا من عبثتم بها في بيروت، و يا من عبثتم بها في أوسلوا و في كامب ديفد، يا من بعتم أرضنا و نضالنا و حقوقنا و أورثتم أزواجكم المليارات من الدولارات، يا من قتلتم رفيق دربكم و هو محاصر، أخرجوا من حياتنا و من تاريخنا إلى الأبد، أخرجوا من مستقبل أولادنا .؛
؛
تخرج علينا و بكل وقاحة لتتكلم عن الأجندات الخارجية، و ماهي أجندتك أنت و باراك مصر؟ أم أن الاجندة الاسرائيلية أصبحت أجندة داخلية وطنية؟
؛
تتحدث و بكل وقاحة لتقول أن المقاومة ضحت بأطفال غزة و أبقت أطفالها بأمان! أجاهل أنت، أم كاذب، أم خرف؟ ألم تسمع بأولاد الزهار، ألم تسمع بأبناء السيد عباس الموسوي، ألم يصلك خبر اسشهاد السيد هادي نصرالله! أما أنت و باراك مصر فأين أولادكم! يجمعون الملايين على حساب أشلائنا و دمائنا، إخجل من نفسك يا عباس، فمثلك السكوت له من ذهب و الموت له نجاة.؛
؛
نعم لقد انتصر الدم على السيف، انتصرت دماء الأطفال على عبثيتكم و على حصاركم و على بترول غيركم.؛

Labels: , , , , , , , , , ,

8 Comments:

Anonymous Anonymous said...

المزبله كثير عليه .. هذا المجرم واعوانه ممن قتلونا وتاجرو بدمائنا

02 February, 2009 07:44  
Anonymous fsiekonomi.multiply.com said...

:-)

02 February, 2009 08:44  
Blogger Nadia said...

بس بحب أشكر مزبلة التاريخ على تحملها و سعة صدرها,
و بتمنى إنُُو تتكرم و تفتح أبوابها أمام كثير ممن قد طلعت و فاحت ريحتهم و هُمِِه بستََنوا دورهم في أن تستقبلهم المزبلة في أحضانها و قاعها

ويلكوم باك عبود :)

02 February, 2009 13:30  
Anonymous خالد السعود said...

مزبلة التاريخ لن تحتمل نتانتهم يا صديقي .....

02 February, 2009 14:24  
Blogger ABOUD said...

ستلفظهم المزبلة

شكرا يا ناديا
:)

03 February, 2009 01:17  
Anonymous Anonymous said...

يا من عبثتم بمصائرنا حينما كنتم في الأردن، و يا من عبثتم بها في بيروت، و يا من عبثتم بها في أوسلوا و في كامب ديفد، يا من بعتم أرضنا و نضالنا و حقوقنا و أورثتم أزواجكم المليارات من الدولارات، يا من قتلتم رفيق دربكم و هو محاصر


مجموعة مميزة من التناقضات في جمله واحده، إذا كان من ناضل في الاردن وفي بيروت عابثين فهلا تفضلت وشرحت على من تعود النا في نضالنا، وإذا كنت تعتبر مواجهة حزب الكتائب وامثاله عبثاً، فهنيئاً لك يا حضرة المناضل الكبير. أعجبني كيف تلمز للرئيس أبو عمار وتبكي عليه في جمله واحده.

تحدث و بكل وقاحة لتقول أن المقاومة ضحت بأطفال غزة و أبقت أطفالها بأمان

حطلي خطين تحت أطفال غزه. أول مرة بعرف إنو عباس الموسوي او هادي نصرالله من غزه. خلي الكتابه عن المقاومه لأهلها او لا تفضحنا.

أنا أمقت عباس ولكني أرفض أن يستعمله أمثالك للتهجم على تاريخ الشعب الفلسطني ونضاله، بعدين يا عمو شو بالنسبه لاشلأنا، الأخ كم مرة إستشهد قبل هيك.

شوف يا عزيزي لو من فترة لفترة يعني كل شهرين تلاته تقرأ مجلة سمير قبل ما تكتب، عشان ما تحرج حالك. بعدين خفف شوي من الجزيرة، عم تتعلم مصطلحات بكير عليها.

06 February, 2009 12:22  
Blogger ABOUD said...

من ناضل في الاردن لا يناضل من عمان، مكانه كان على الحدود مش بالعاصمة، نفس الشي بالنسبة لبيروت، لما يصير "الفدائي" يتحكم بجواز بنت العم لإبن عمها، هل هذا هو النضال!!؛

كيف عرفت أني ألمز عن أبو عمار، مش هادا هو الفدائي من وجعة نظرك! و لا أخبار المليارات اللي أخدتهم سهى وصلك و بعدك شايفو مناضل!!؛ بعدين وين شفتني عم ببكي عليه!!؛ الله يرحم الجميع على كل حال.

يا ريت يكون نظرك أبعد شوي من أنفك و تشوف انو الحكي تاع عباس هو نفس الحكي اللي انحكى وقت حرب لبنان، و هو نفس الحكي اللي عم بتفلسفو في عن السيد حسن في وقفة مع غزة، ولا لازم نشرحلك كل اشي بالمفصل.

إذا كان عباس يمثل تاريخ النضال الفلسطيني فبئسا لهيك نضال، الشعب الفلسطيني أكبر من عباس و دحلان و الرجوب و كل هؤلاء السفلة الزعران.

بعدين يا ريت انت اللي تقرأ منيح و ما تكون سطحي عشان شوي تكون تعرف بدلالات الكلمات

08 February, 2009 12:54  
Anonymous Anonymous said...

من روائع العقل العربي أنه لا يستطيع مناقشة فكرة معينه، ويبدو أنك تتمتع بهذه النعمه التي تجعل الحوار معك ظاهرة تستحق الدراسة.

أنا عندما أشرت إلى الرئيس أبو عمار أشرت إليه في سياق إظهار التناقض في مواقفك حتى في الجمله الواحدة فأنا لم أسألك عن زوجته ولا عن ما أورثها. ثم قبل أن نتابع هذا النقاش وضح لي أين كان ذكري لأن عباس مناضل أو له علاقة بالنضال. هذه لا تعدو عن كونها محاولة رخيصة لتربط نفسك بظواهر مشرفة في هذه الامة وتربط غيرك بغير ذلك، وفي النهاية فالمدونة كلها تسير في هذا الطريق.

أن لست معنياً بمحتوى ما تكتب فهو لا يرتقي إلى مستوى طالب مدرسة في مرحلة المراهقة، انما هدفي أن اريك وغيرك من -فافيات- عمان أن الكتابة عن المقاومة لها رجال، وأن أمثالك عندما تكتب هذا الكلام الركيك والمتخبط فانها تسيء إلى المقاومة وتحرج أنفسها.

08 February, 2009 19:33  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home